qnb

كيوبك لنظم المعلومات تبحث مع البنك المركزي خطط التحول الرقمي

تبحث شركة «كيوبك سيستميز» لنظم المعلومات، مع البنك المركزى المصرى خطط التحول الرقمى المنفذة داخل القطاع المصرفى، ضمن منظومة الدولة الرامية إلى تعزيز الشمول المالى والتحول إلى مجتمع لانقدى.قال وليد سعيد، الشريك المؤسس، نائب الرئيس التنفيذى لقطاع التكنولوجيا بالشركة، إن كيوبك عقدت خلال المرحلة الماضية مجموعة من ورش العمل المتخصصة مع ممثلى البنك المركزى للتعرف على محاور خطة تطوير الخدمات المالية، وتبادل الخبرات مع فرق العمل؛ بهدف التوصل للحلول التكنولوجية الأنسب لذلك وتحديد سبل التعاون المحتملة بين الجانبين.
وأوضح «سعيد» لـ«المال» أن الشركة تنفذ حاليًا عدة مشروعات مع جهات حكومية فى السعودية، أحدها مشروع قومى على مستوى المملكة، إلى جانب اتفاقيات شراكات مع بنوك كبرى فى الإمارات، مؤكدًا أن «كيوبك» تستهدف تقديم أحدث الخدمات المتكاملة والأنظمة التكنولوجية فى مجال التحول الرقمى المعتمدة على حلول مايكروسوفت من أجل تحسين أداء المؤسسات والشركات.
وأضاف أن الشركة لديها حاليًا 15 موظفًا فى مكتب مصر، ووقعت اتفاقيات مع مؤسسات مالية، وتُخطط لمضاعفة حجم أعمالها خلال العام المقبل بالسوق المحلية، خاصة أنها تستحوذ على 25 %من عدد سكان المنطقة العربية، كما تعد مصر أيضًا واحدة من أسرع وأكبر دول المنطقة بشأن إنجاز ملف التحول الرقمى، ووفقًا للأرقام المعلنة من وزارة الاتصالات فإن حجم سوق الاتصالات والتكنولوجيا بلغ 108 مليارات جنيه بنهاية العام الماضى، وتمكنت السوق من تحقيق %15.4 نموًا فى الأعمال، على الرغم من جائحة كورونا التى أثرت على معظم القطاعات سلبًا.
وألمح «سعيد» إلى أن كيوبك قررت التوسع فى ليتوانيا التى تقع فى منطقة أوروبا الشرقية، كبوابة لاختراق أسواق دول الاتحاد الأوروبى مستقبلًا، خاصة أنها إحدى الدول التى تشهد تحولًا رقميًا كبيرًا يحاكى ما يحدث فى المنطقة، مبينًا أن الشركة تستهدف تحسين مناخ الأعمال لكل القطاعات الاقتصادية فى مصر والاستثمار فى بناء كوادر بشرية مدربة على أعلى مستوى.
وتابع قائلًا: قررنا دخول السوق المصرية فى توقيت صعب للغاية على أى مستثمر؛ حيث بدأنا التشغيل الفعلى فى ظل جائحة كوورنا، ونسعى بالطبع للمشاركة فى كل المشروعات القومية التى تنفذها الحكومة، وحاليًا ندرس الخيارات المطروحة للتعاون مع كل المؤسسات الحكومية والخاصة.
ورأى « سعيد» أن اتجاه الحكومة نحو وضع أطر تشريعية محفزة للتحول الرقمى، ومنها قانون حماية البيانات الشخصية، يُمثل دفعة قوية لتحسين مناخ تكنولوجيا المعلومات فى مصر، كما أنه يساعد الشركات التكنولوجية على تحقيق أفضل الممارسات العالمية، ويسهم أيضًا فى دعم المناخ الاستثمارى وجذب استثمارات أجنبية جديدة.
يشار إلى أن كيوبك تأسست خلال عام 2013، وتعمل فى 15 دولة، ولديها مكاتب فى مصر ودبى وليبيا وكندا، وتقدم حلولها التكنولوجية إلى نحو 40 شركة، ومن أبرز عملائها كل من المصرف التجارى الوطنى NCB، و«الجمهورية» و«التجارة والتنمية» فى ليبيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.