qnb

الصين تهدد عرش بيتكوين

في الوقت الذي حققت فيه سوق العملات الرقمية مكاسب خيالية خلال العام الحالي جاوزت 100% بالنسبة لـ”بيتكوين” وحوالي 190% بالنسبة لـ”إيثيريوم”، دشنت الصين اليوم الاثنين أول عملة رقمية مُستدامة وهي “شيا” بسقف 21 مليون رمز مُشفر لتُصبح بذلك منافسًا مباشرًا للعملة الرقمية الأشهر عالميًا “بيتكوين”.

وفي ظل المخاوف العالمية من خطورة الاستثمار بالعملات المشفرة وعلى رأسها بيتكوين نظرًا لكونها سريعة التقلب وأنها عالية الاستهلاك للطاقة المُستخدمة في إنتاج الأصول الرقمية، إلا أن “شيا” تُعد أقل استهلاكًا للطاقة نظرًا لاعتمادها على مفهوم “إثبات المساحة” و”إثبات المكان” لسك عملات معدنية جديدة بدلًا من مفهوم “إثبات العمل” الخاص بـ”بيتكوين”.

ما هي “شيا”؟

وأطلقت شركة “شيا” الناشئة التي تتخذ من الصين مقرًا لها عملتها الرقمية التي تسعى من خلالها إلى إعادة اختراع النقود الرقمية، ففي 24 مارس الماضي، قدمت الشركة تقنيتها الثورية الصديقة للبيئة وعملتها الرقمية الجديدة المعروفة باسم “شيا”.
وتتسم عملية شيا التي طورها برام كوهين – المعروف بابتكار بروتوكول مشاركة الملفات عبر الإنترنت “بيت تورينت” من نظير إلى نظير – بمنهجية جديدة تتسم بالاعتماد على الأقراص الصلبة وتستهدف تجاوز التحديات التي كانت تواجه العملة الأكثر شهرة عالميًا “بيتكوين”.

وقالت الشركة “نحن نعتقد أن استخدام العملة المشفرة يجب أن يكون أسهل من استخدام الأوراق النقدية، وأصعب من حيث خسارتها، ويستحيل تقريبًا سرقتها”، وتستهدف شيا بيع خدمات البرمجيات وبرامج المعاملات الذكية للحكومات والمؤسسات المالية والشركات وكبار المشترين.

كيف تعمل العملة الرقمية الخضراء؟
يُنفذ مستخدمو الشبكة – أو ما يُطلق عليهم في العملة الرقمية “مزارعون” أو “عمال التعدين” – عملية “الزراعة” أو “التعدين” عبر وسيط تخزين ذي حالة ثابتة عن طريق تثبيت برنامج يُخزن مجموعة من أرقام التشفير على القرص الثابت، ويحصل المزارع نظير ذلك على كتل بلوك تشين بناءً على النسبة المئوية التي قارنها بالشبكة بأكملها، وبعد أن يُتمم عملية التعدين بنجاح، تنتقل إلى خادم منفصل يُعرف باسم “تايم لورد” لكي يتحقق من تلك الكتلة ويسمح بالمضي قدمًا ومنح عملات شيا للمزارع.

وتسبب الضغط المتزايد على الانضمام إلى العملة الرقمية الجديدة في الصين قبل موعد إطلاقها اليوم إلى زيادة مشتريات المستخدمين من الأقراص الصلبة ومحركات الأقراص ذات الحالة الصلبة من أجل زيادة مساحة التخزين لديهم أثناء عملية زراعة عملة “شيا”، ما تسبب في ارتفاع أسعار محركات الأقراص التي تزيد سعة تخزينها على 8 تيرابايت بحسب بيانات موقع “مانمانباي” الصيني الذي يتتبع أسعار المنتجات على منصات التجارة الإلكترونية.

وتُحاول “شيا” من خلال الاعتماد على زيادة مساحات التخزين إعادة جعل التعدين المنزلي ممكنًا مرة أخرى من خلال السماح للمزارعين بالمساهمة في مساحة تخزين الكمبيوتر غير المستخدمة من أجل التعدين أو الزارعة، أيهما تختار تسميته.

مخاوف جديدة

وبالرغم من الترحيب بالتقنية الجديدة التي تتبناها العملة الرقمية “شيا” بالاعتماد على إثبات المكان والزمان من أجل سك العملات وإسهامها في خفض استهلاك الطاقة عند التعدين، إلا أن ذلك لا يجعلها تخلو من العيوب المحتملة.

يتمثل أحد العوائق الصارخة في إمكانية تنزيل البرامج الضارة على محرك الأقراص الثابتة، وبالرغم من أن تلك المشكلة ليست بنفس حجم استهلاك الطاقة، إلا أن تلك البرامج الضارة يُمكن استخدامها لمهاجمة أجهزة الكمبيوتر مثلما حدث مع 50 مليون جهاز في عام 2020.

وتُقر “شيا” بأهمية وجود منظمين في مجال التشفير؛ حيث تؤكد أنها ستتبنى اللوائح في المستقبل بدلًا من محاربتها على غرار العملات الرقمية الأخرى.

وتستهدف الشركة الصينية الإدراج العام لعملتها الرقمية في المستقبل، والتي ستسمح بشكل أساسي من خلاله للداعمين بمعاملة أسهمها باعتباره صندوق تداول في البورصة لعملة “شيا” الرقمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.