qnb

الوجه الآخر للعملات الرقمية.. تعدين بتكوين يولد أكثر من 22 مليون طن من الانبعاثات الضارة سنويًا

أعلنت وكالة الطاقة الدولية IEA فى تقرير صدر الأسبوع الماضى أن تعدين البتكوين أشهر وأغلى عملة ديجيتال فى العالم يتولد منه أكثر من 22 مليون طن من انبعاثات ثانى أوكسيد الكربون سنويا التى تلوث الهواء، مما جعل المستثمرين يترددون فى استخدام العملات المشفرة.

وأكد الباحثون فى جامعة كامبريدج الأمريكية أن تعدين البتكوين الذى يتم معظمه فى الصين باستعمال وقود الفحم الرخيص المدمر للمناخ يستهلك سنويا نفس كمية الطاقة التى تستخدمها دول أوروبية مثل هولندا.

وذكرت وكالة رويتترز أن «إيلون ماسك» صاحب شركة تيسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية قرر وقف التعامل بالعملة الديجيتال البتكوين عند شراء منتجاته بسبب المخاوف البيئية التى أبداها معظم المستثمرين فى شركته، وحذروا شركات أخرى من استخدام العملات الرقمية حتى لا يساهموا فى تلوث البيئة بالانبعاثات الكربونية المتولدة من تعدينها.

ويتم تعدين البتكوين وغيرها من العملات الديجيتال عندما تتنافس أجهزة الكمبيوتر عالية الطاقة مع أجهزة أخرى لحل ألغاز رياضية معقدة ، وهى عملية تستهلك طاقة هائلة وتعتمد فى كثير من الأحيان على الكهرباء المولدة بالوقود الأحفورى ،ولا سيما الفحم ،وتلتهم تلك العملية نفس الطاقة التى تستهلكها دول بأكملها سنويا.

هبوط البتكوين %17

هبطت قيمة عملة البتكوين %17 خلال الأسبوع الماضى عندما أعلن ماسك أن العملاء لن يتمكنوا بعد الآن من استخدام هذه العملة عند شراء سياراته، ولكنه قد يغير قراره عندما يتم استخدام أنواع الطاقة المتجددة فى تعدين العملات المشفرة والتى لا ينبعث منها أى عوادم كربونية.

وكان ماسك وافق فى فبراير الماضى على استخدام البتكوين كوسيلة دفع لشراء سيارات تيسلا، واشترت شركته بما قيمته 1.5 مليار دولار من عملة البتكوين، وأنها قد تستثمر فى المزيد منها أو العملات المشفرة الأخرى مثل الإيثيريوم والدوجكوين فى المستقبل ، لأن هذه العملات فكرة جيدة على العديد من المستويات ولها مستقبل واعد.

تيسلا تحتفظ بالبتكوين

ومع ذلك أكد ماسك إن شركة تيسلا تحتفظ بعملة بتكوين التى تمتلكها بالفعل بدلاً من بيعها، وتبحث قبول العملات المشفرة الأخرى التى تتطلب طاقة أقل فى التعدين لشراء سياراته بعد انحسار المخاوف البيئية المرتبطة بتعدينها بسبب االزيادة السريعة فى استخدام الوقود الأحفورى فى عمليات التعدين ، وخصوصا الفحم الذى يتولد منه انبعاثات أسوأ من أى وقود آخر.

وهبط سعر البتكوين إلى حوالى 46 ألف دولار بعد الإعلان عن توقف شركة تيسلا استخدامها كوسيلة دفع بالمقارنة مع أكثر من 57 ألف دولار فى بداية الأسبوع الماضى لتسجل أدنى مستوياتها منذ أول مارس ، رغم أنها بلغت الذروة التى سجلتها فى أبريل الماضى عندما تجاوزت 61 ألف دولار بفضل الشركات التى أعلنت وقتها أنها ستقبلها كوسيلة دفع لمنتجاتها.

ماسك يتراجع للمركز الثالث

وأدى قرار ماسك بوقفت التعامل بالبتكوين إلى هبوط سعر سهم شركة تيسلا بأكثر من %12 خلال الأسبوع الماضى ، مما أدى إلى تراجع ثروته بما يتجاوز 20 مليار دولار لتتراجع ثروته من 166 مليار دولار لتهبط إلى 145.5 مليار دولار، ويتراجع إلى المرتبة الثالثة فى قائمة أغنى أغنياء العالم.

تعليق 1
  1. […] الوجه الآخر للعملات الرقمية.. تعدين بتكوين يولد أكثر من… […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.