أى سكور تطلق الاستعلام الميداني لتشجيع الإقراض الرقمي فى مصر

وتعلن عن منظومة الإقراض الرقمي الزراعي

كشف طارق المحمودي العضو المنتدب للشركة المصرية للاستعلام الائتماني “أى سكور” عن إطلاق مشروع جديد وهو ا الاستعلام الميداني لدعم قطاع الإقراض الرقمي في مصر بالاعتماد على وسائل التكنولوجيا.

وذلك في إطار استراتيجية الدولة للشمول المالي ووصول الخدمات المصرفية لأكبر شريحة من المواطنين.

وقال المحمودي خلال مشاركته في مؤتمر التكنولوجيا المالية الذي نظمته مؤسسة الأهرام، اليوم، إنها اطلقت أيضا منظومة الإقراض الزراعي التي تتيح نظم قياسية للتقييم بأسلوب ذكي دون تدخل بشري.

ما يمنح الثقة للبنوك والعملاء في حيادية التقييم المبني على معلومات حقيقة، وحديثة من السوق المصري، بما يضع معايير محددة للجودة والكفاءة والحيادية.

وأكد المحمودى أن نظام تقييم الائتمان الزراعي، وتقدير المخاطر يضم أنواعا مختلفة من القروض سواء الأنشطة الزراعية أو القروض الاستهلاكية أو القروض الاستثمارية.

ويهدف إلى مساندة القطاع المصرفي لزيادة منح القروض للقطاع الزراعي الذي يساهم في زيادة الإنتاج والرقعة الزراعية في مصر، والأمن الغذائي وزيادة الصادرات الزراعية و الإقراض الرقمي فى مصر.

الاستعلام الميداني يشجيع الإقراض الرقمي فى مصر

 

وقال المحمودي إن الاستعلام الميداني هو أحدث المنتجات التي تقدمها الشركة المصرية للاستعلام الائتماني “آي سكور” والتي تساهم في خلق تكتل موحد.

intel 728

ويضم كافة الشركات التي تقوم بالاستعلام الميداني في مصر، والتأكد من صحة البيانات المراد التحري عنها من خلال منظومة مؤمنة إلكترونيا.

حيث سيتم تأسيس جهة موحدة تتولى تنظيم طلبات الاستعلام الموجهة لشركات الاستعلام الميداني، وتوحيد نماذج الاستعلام للبيانات المطلوب التحري عنها.

ولفت إلى أن النظام سيتيح للبنوك لطلب الاستعلام الميداني سواء للعملاء من الأفراد أو المؤسسات أو الموردين

وسيتم الرد على البنوك بشكل مميكن بما يسهل على البنوك استخدام التقارير، وخاصة للموردين، في حالة الاستعلام عنهم وهو الأمر الذي يجعل قرار المنح أسرع وأسهل على الجهة المانحة للائتمان.

وأشار إلى أن عدد العملاء الائتمان المسجلين في قاعدة بيانات الشركة المصرية للاستعلام الائتماني “أى سكور” حتى نهاية شهر ديسمبر 2021 ارتفع ليبلغ 21 مليون و110 آلاف و 758 فرد مقارنة بنحو 19 مليون و32 ألفا و163 فرد في ديسمبر .

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.