qnb

بنوك مصر والقاهرة والأهلي يستثمرون في صندوق Nclude لدعم التكنولوجيا المالية

أعلنت مجموعة من البنوك الوطنية المصرية هي بنك مصر والبنك الأهلي المصري وبنك القاهرة بالإضافة إلى Global Ventures، إحدى الشركات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجال استثمار رأس المال المخاطر، عن إطلاق صندوق Nclude للتكنولوجيا المالية، وذلك بعد الحصول على موافقة البنك المركزي المصري.

تأتي هذه الخطوة غير المسبوقة تنفيذًا لتوجهات الدولة الاستراتيجية لدعم المبتكرين الشباب الذين ستقع على عاتقهم مسؤولية بناء الاقتصاد المصري المستقبلي، ويستهدف صندوق Nclude تعزيز الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية والشمول المالي، حيث ساهم كل من بنك مصر، المستثمر الرئيسي في الصندوق، والبنك الأهلي المصري وبنك القاهرة، المستثمرين الاستراتيجيين، بإجمالي مبلغ يعادل ٨٥ مليون دولار، في تمويل الصندوق، ومن بين المستثمرين الآخرين: مجموعة إي فاينانس eFinance للاستثمارات المالية، وشركة بنوك مصر.

من المتوقع أن يجذب الصندوق استثمارات إضافية من مستثمرين إقليميين ودوليين بارزين ما يجعله أكبر منصة استثمارية للشركات الناشئة العاملة في قطاع التكنولوجيا المالية والقطاعات المرتبطة به في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وبالإضافة إلى الاستثمار في الشركات الناشئة، سيتم دعم الصندوق من قبل شركة Shipyard Technology Ventures العالمية، والتي تقدم قدراتها التكنولوجية الفائقة إلى السوق المصري للمساعدة في إنشاء شركات جديدة للتكنولوجيا المالية.

وجه الصندوق أولى استثماراته الى أربع شركات وهي: خزنة المتخصصة في الحلول المالية، وتطبيق Lucky الرائد في خدمات الدفع الإلكتروني وعروض التقسيط والكاش باك، وشركة مُزارع الهادفة لرقمنة القطاع الزراعي في مصر، وشركة Paymob لحلول الدفع الإلكتروني.

من جانبه قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري تعليقًا على إطلاق هذا الصندوق: “تأتي هذه الخطوة في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم ورعاية الشباب المبتكرين في مجالات التكنولوجيا المالية الناشئة والقطاعات التكنولوجية المغذية لها، وتنفيذًا لإستراتيجية البنك المركزي للتكنولوجيا المالية والابتكار التي تهدف إلى خلق مناخ داعم لصناعة التكنولوجيا المالية، والعمل على تمكين المزيد من تطبيقات التكنولوجيا المالية المبتكرة القادرة على تقديم وتوصيل الخدمات المصرفية والمالية إلى كافة فئات المجتمع بشكل أكثر سهولة، وأقل تكلفة، كخطوة هامة على طريق تحقيق التحول الرقمي المُستهدف، وتحويل مصر إلى مركز إقليمي لصناعة التكنولوجيا المالية عربيا وأفريقيا”.

من جانبه قال باسل مفتاح، الشريك العام في Global Ventures: “نود أن نتوجه بجزيل الشكر لجميع المستثمرين في هذا الصندوق، ونشكرهم على ثقتهم، لقد حظينا على مدار السنوات القليلة الماضية بشرف عقد شراكات مع العديد من رواد الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مع تركيزنا تحديدًا على قطاع التكنولوجيا المالية ومصر باعتبارها سوقًا ذا أولوية كبرى.”

كما أضاف إسلام درويش، الرئيس التنفيذي لصندوق التكنولوجيا المالية Nclude: “على مدى السنوات القليلة الماضية، حققت مصر قفزة نوعية لتصبح موطنًا حيويًا لريادة الأعمال، وتحديدًا في مجال التكنولوجيا المالية وذلك بفضل القوانين والقرارات الحكومية المعاصرة والشراكات المتزايدة مع المؤسسات المالية، ومن المتوقع أن يكون للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية دورًا محوريًا في التحول الاقتصادي الرقمي ودعم خطة توسيع نطاق الخدمات المالية في مصر”.

ثم اختتم درويش حديثه قائلًا: “نحن ممتنون لفرصة الشراكة مع أكبر البنوك الوطنية المصرية وأبرز شركات التكنولوجيا المالية المحلية مثل eFinance، وشركة بنوك مصر، بالإضافة إلى مستثمرين دوليين، ما سيتيح فرصة لتزويد رواد الأعمال الطموحين بالأدوات اللازمة لتحقيق النجاح والمنافسة على الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية، والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لمصر”.

اقرأ أيضا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.