qnb

60% نموًا في حجم التجارة الالكترونية في مصر بسبب جائحة كورونا

معتز عمران: التجارة الالكترونية لا تزال ضعيفة مقارنة بالتسوق التقليدي

قال معتز عمران صالح عضو شعبة الاتصالات بالغرفة التجارية وخبير تكنولوجيا المعلومات، إن التجارة الالكترونية تشهد نموا كبيرا منذ بداية جائحة كورونا 2020، حيث نمت بنسبة تزيد عن 60% مقارنة بالفترة السابقة.

وأضاف عمران، أنه في الوقت الذي شهدت فيه جائحة كورونا كساد واغلاق المحال التجارية والتي اثرت بالسلب على عدة قطاعات ذات طبيعة اقتصادية إلا أنها بالمقابل ساهمت في إنعاش التجارة الإلكترونية، خاصة أنه في هذه الفترة عملت العديد من الشركات والاشخاص على إطلاق خدمات جديدة في ظل تطور استعمال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات والرغبة في التوجه نحو الاقتصاد الرقمي وتوسع نطاق التجارة الالكترونية في أغلب دول العالم.
وأشار خبير تكنولوجيا المعلومات، إلى أنه بالرغم من أن هناك وثبة حقيقية في مصر في مجال التجارة الإلكترونية في الفترة الأخيرة خاصة أن ظروف الجائحة ساعدت في ذلك، لكن الطريق لا يزال طويلا لتحقيق القفزة النوعية المأمولة في جميع القطاعات.

وأوضح أن الدولة تعطي اهتماما خاصا بالتحول الرقمي والشمول المالي، مما يعزز فرص نمو التجارة الالكترونية مستقبلا، مشيرا إلى أن الشركات المصرية واكبت هذا التحول وحققت مكاسب كبيرة خلال فترة الاغلاق وايضا بعد انتهاء فترة الاغلاق وذلك لتعود المستهلك علي الطلب من خلال الانترنت وايضا الدفع بما يتمتع به من سهولة في الاستخدام وتوفير في الوقت.

وأشار عمران إلى أن حجم التجارة الإلكترونية قفز بحجم عمليات الشراء ببطاقات الائتمان والدفع المسبق من 3.6 مليار دولار إلى 4.9 مليار دولار العام الماضى، وهى التى تمت فقط عبر منصات إلكترونية والدفع المسبق بخلاف الدفع الكاش بعد الاستلام.

ولفت النظر إالي أنه بالرغم من هذا النمو الكبير إلا أن أن حجم التجارة الإلكترونية ما زال لا يأخذ حصة كبيرة من حجم التجارة فى مصر، موضحا أن غالبية المواطنين يلجئون إلى الوسائل التقليدية للتجارة حاليا، لكن الأجيال الجديدة يتجهون للتجارة الإلكترونية، بما أنهم أكثر قدرة على التعامل عبر الإنترنت.

وكان مساعد وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية إبراهيم عشماوى، قال إن حجم التجارة الإلكترونية الرسمى فى مصر يصل إلى 80 مليار جنيه سنويا، من أصل 400 مليار جنيه رسمى وغير رسمى.

وتوقعت دراسة نشرتها الجمعية المصرية لشباب الأعمال، زيادة حجم التجارة الإلكترونية بنسبة 50% على الأقل خلال الفترة المقبلة، مؤكدة أن تفشى فيروس «كورونا» دفع الملايين للاتجاه نحو التسوق عبر الإنترنت، مع التخفيضات والعروض الكبيرة التى تقدمها مواقع التجارة الإلكترونية والتى تجذب المستهلكين للشراء.

وأوضحت الدراسة، أن أزمة كورونا غيرت مجالات البيع عبر مواقع التجارة الإلكترونية؛ حيث ارتفعت مبيعات الأقنعة بمعدل 590%، والمطهرات اليدوية 420%، والقفازات 151%، وأخيرا مبيعات الصابون بنسبة 33%.

وأظهر استطلاع رأى أجراه مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، أن 17.5% من المواطنين يشترون عن طريق الإنترنت؛ حيث جعلت تداعيات كورونا أغلب المواطنين يتجهون للتسوق عبر الإنترنت، والاعتماد على خدمة التوصيل للمنازل.

وبحسب الاستطلاع، جاءت الملابس فى المقدمة المنتجات التى يقبلون على شرائها بنسبة 62.2%، يليها الأحذية 8.3%، ثم الأجهزة الإلكترونية والهواتف المحمولة 7.6%، والمنتجات الغذائية 5.1%، والأدوات المنزلية 5%.

اقرأ أيضا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.