qnb

التكنولوجيا الرقمية قد تدفع البنوك للإستغناء عن موظفيها

كشف تقرير نشرته وكالة “بلومبيرج” أن عدد الوظائف التي قررت البنوك في أنحاء العالم شطبها خلال العام الحالي كان الأكبر منذ 4 سنوات.

وذكر التقرير أن البنوك حول العالم تتجه للاستغناء عن العنصر البشرى إلى أدنى حدود ممكنه و التحول إلى الفروع و الخدمات الإلكترونية بالكامل في إطار إجراءات خفض النفقات لمواجهة تباطؤ الاقتصاد العالمي، والتحول نحو التكنولوجيا الرقمية.

وأشار التقرير إلى قيام أكثر من 50 بنكاً في العالم بشطب 77780 وظيفة، منذ بداية العام الحالي وهو أكبر عدد وظائف يتم إعلان شطبها خلال عام، منذ أعلنت البنوك العالمية شطب 91448 وظيفة خلال 2015.

وكان نصيب البنوك الأوروبية، التي تواجه تداعيات أسعار الفائدة السلبية المفروضة منذ سنوات، نحو 82% من إجمالي عدد الوظائف المقرر شطبها في القطاع المصرفي على مستوى العالم.

ووصل إجمالي عدد الوظائف التي تقرر شطبها في القطاع المصرفي في العالم خلال السنوات الست الأخيرة إلى أكثر من 425 ألف وظيفة. ويمكن أن يكون الرقم الحقيقي أكبر نظراً لأن العديد من البنوك تشطب الوظائف دون الإعلان عن خططها.

وكان بنك مورجان ستانلي الأمريكي أحدث بنك يعلن عن شطب الوظائف قبل نهاية العام الحالي، حيث أعلن اعتزامه شطب نحو 1500 وظيفة، بحسب مصادر مطلعة في البنك.

وجاء دويتشه بنك أكبر البنوك الألمانية على رأس قائمة المؤسسات المصرفية في أوروبا والعالم، من حيث عدد الوظائف، التي قرر شطبها خلال العام الحالي في إطار تراجع أدائه بصورة مزعجة، خلال السنوات القليلة الماضية.
وقد أعلن البنك اعتزامه شطب 18 ألف وظيفة حتى 2022، في إطار خطة تستهدف تقليص نشاطه في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية.

اقرأ أيضا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.