qnb

الدولار يتمسك بأعلى مستوياته منذ 20 عاما قبيل صدور بيانات التضخم

تماسك سعر الدولار قرب أعلى مستوياته منذ 20 عاما خلال تعاملات اليوم الأربعاء مع ترقب المستثمرين بيانات التضخم الأمريكية للتكهن بالمدى الذي قد يصل إليه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في تشديد السياسة النقدية من أجل احتواء زيادات الأسعار، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمته أمام ست عملات، في التعاملات الأوروبية المبكرة منخفضا 0.28% ليسجل 103.65.

ومع توقع أن يكون التضخم الأمريكي قد تراجع إلى 8.1% على أساس سنوي في أبريل من 8.5 بالمئة في مارس، ظل الدولار قريبا من مستوى 104.19 وهو أعلى مستوياته منذ ديسمبر من العام 2002 الذي سجله في بداية هذا الأسبوع.

وارتفع سعر الدولار بأكثر من ثمانية بالمئة هذا العام مع تشديد البنك المركزي الأمريكي سياسته النقدية. ورفع البنك فائدة أموال ليلة واحدة 50 نقطة أساس الأسبوع الماضي وهي أعلى زيادة منذ 22 عاما.

واستوعبت الأسواق رفعا آخر متوقعا بخمسين نقطة أساس على الأقل في يونيو وفقا للجنة السوق المفتوحة التابعة لمجلس الاحتياطي الاتحادي.

وارتفع اليورو 0.26% إلى 1.0557 دولار بعد أن تأرجح سعره صعودا وهبوطا منذ أن بلغ أدنى مستوياته منذ أكثر من خمس سنوات الشهر الماضي والبالغ 1.04695 دولار.

وظلت العملة الأوروبية الموحدة تتعرض لضغوط من ارتفاع الدولار ومن المخاوف من أن تؤدي الحرب الدائرة في أوكرانيا وارتفاع أسعار الطاقة إلى إدخال الاتحاد الأوروبي في حالة ركود في وقت لاحق هذا العام.

وزاد الين 0.54% إلى 129.945 ين للدولار بعد انخفاضه لأقل من أدنى مستوياته منذ 20 عاما عند 131.35 ين للدولار يوم الإثنين.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.28 إلى 1.2352 دولار بعد أن لامس أدنى مستوياته في 22 شهرا عند 1.2262 دولار في مطلع الأسبوع.

وارتفع سعر العملة المشفرة بتكوين 3.1% إلى 31966 دولارا بعد انخفاضها مقتربة من 30 ألفا هذا الأسبوع لأول مرة منذ يوليو من العام الماضي.

اقرأ أيضا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.