qnb

سوديك وشركة إلكتروميكانيك للطاقة يوقعان عقدًا لتركيب 400 لوحة توليد طاقة شمسية بأسطح المنازل في مشروع VYE

المشروع هو الأكبر من نوعه في المشروعات السكنية على مستوى أفريقيا، ويعادل زراعة 35,000 شجرة

كنب: أحمد أبوعلي

أعلنت سوديك، شركة التطوير العقاري الرائدة، عن تعاونها مع شركة إلكتروميكانيك للطاقة (EME)، الشركة الرائدة في تقديم حلول الطاقة الشمسية، لتركيب 400 لوحة لتوليد الطاقة الشمسية على أسطح وحدات مشروع VYE، وهو مشروع سوديك متعدد الاستخدامات بغرب القاهرة.

تأتي هذه الشراكة تماشياً مع التزام سوديك الممتد بالاستدامة البيئية، حيث يعد هذا المشروع هو الأكبر من نوعه للطاقة الشمسية في المشروعات السكنية على مستوى أفريقيا والثاني في الشرق الأوسط.

تبلغ قدرة محطة توليد الطاقة الشمسية على أسطح الوحدات حوالي 2 ميجاوات من الطاقة النظيفة، وهو ما يساهم في توفير طاقة كهربائية بشكل سنوي تصل إلى 3.5 جيجاوات/ساعة من الكهرباء، وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 1600 طن، بما يعادل زراعة 35,000 شجرة.

وتعليقًا على هذا المشروع المستدام، قال أيمن عامر، مدير عام شركة سوديك: “نعمل باستمرار على تنفيذ وتعزيز ممارسات الاستدامة في جميع مشروعاتنا، كما نسعى بكل جهد لتقليل الانبعاثات الكربونية، حيث يعد هذا المشروع هو الأكبر من نوعه للطاقة الشمسية في المشروعات السكنية على مستوى أفريقيا، لذا يسعدنا التعاون مرة أخرى مع شركة إلكتروميكانيك للطاقة التي تتولى تنفيذ هذا المشروع. في الوقت نفسه، نتطلع لمزيد من الشراكات المماثلة التي تتيح لنا تحقيق أهداف الاستدامة وتعزيز الوعي البيئي في المجتمع.”

كما أضاف محمد الشيخ، الرئيس التنفيذي لشركة إلكتروميكانيك للطاقة: “يعد هذا المشروع ثاني مشروعاتنا مع سوديك، وذلك بعد تنفيذنا الناجح لمظلات انتظار السيارات المزودة باللوحات الشمسية في Westown HUB خلال 2019/2020 وهو مشروع هام يتيح للمقر الرئيسي لسوديك الاعتماد بشكل شبه كامل على الطاقة النظيفة، لذا يسعدنا التعاون مع سوديك في هذه المشروعات المستدامة، لدعم استراتيجية الاستدامة في الشركة والعمل على تقليل الانبعاثات الكربونية”.

ويُعد مشروع VYE، أولى الأحياء ضمن مشروع أكبر يضم ثلاثة أحياء بمساحة إجمالية 464 فدان ليوفر حلولاً سكنية متنوعة تناسب مختلف أنماط الحياة. ومن المقرر أن تتصل الأحياء الثلاثة مع بعضها البعض من خلال محاور خضراء للمشاة ومراكز مجتمعية، بما يشجع نمط الحياة النشط في الأماكن المفتوحة. هذا وستشكل الأحياء الثلاثة معاً مشروعاً متعدد الاستخدامات هو الأول من نوعه بحيث يصبح وسط المدينة النابضة بالحياة في زايد الجديدة.

روابط ذات صلة…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.