qnb

البنوك الإماراتية تحقق نموا بنسبة 1200%

في 20 عاما

كتب:محمد بدوي

توقع جمال صالح، المدير العام لاتّحاد مصارف الإمارات، أن تحقق البنوك الوطنية نمواً قوياً في أرباحها في العام 2023 و2024.

وقال صالح في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام” على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي المالي ” واثقون من قدرة البنوك الوطنية على مواصلة الأداء القوي في السنوات القادمة، والاستفادة من الفرص الواسعة التي توفرها البيئة الاقتصادية الحيوية في دولة الإمارات”.

وأضاف أن القطاع المصرفي في دولة الإمارات نجح في الاحتفاظ بمعدلات قوية لكفاءة رأس المال والمخصصات والاحتياطيات، وذلك في ظل الإشراف المباشر من المصرف المركزي، لضمان اتباع أعلى معايير الحوكمة والشفافية وإدارة المخاطر.

وقال ” تظهر بنوك الإمارات تميزها وتفوقها عاماً بعد عاماً وهو ما يضعها في مصاف بنوك العالم من حيث الثقة في القطاع المصرفي بالإضافة إلى متانة ومرونة هذا القطاع الذي حقق نمواً بنسبة 1200% على مدار العشرون عاماً الماضية ما يعني تضاعفه بواقع 12 مرة”.

ووفق استبيان مؤشر الثقة السنوي الذي يُجريه اتحاد مصارف الإمارات بالتعاون مع مؤسسة عالمية متخصصة، سجلت المصارف الإماراتية معدل 84% لثقة العملاء في العام 2022، ليتفوق على المتوسط العالمي لمؤشر الثقة في القطاعات المصرفية عالمياً والذي بلغ 67%.

وأكد جمال صالح قدرة القطاع المصرفي والمالي في الدولة على تلبية المتطلبات المتنامية لكافة العملاء من الأفراد والمؤسسات في ظل الإشراف المباشر من المصرف المركزي وحرصه على توفير أفضل الظروف الملائمة لتقديم الخدمات المصرفية الميسّرة للعملاء وفقاً لأعلى المعايير العالمية للامتثال للنظم والسياسات، خاصةً المتعلقة بالحوكمة والشفافية والمساءلة وإدارة المخاطر.

في سياق متصل، أكد المدير العام لاتّحاد مصارف الإمارات، نجاح القطاع المصرفي والمالي الإماراتي في تحقيق إنجازات ملحوظة في تطوير الحلول المصرفية المستدامة بما يتماشى مع استراتيجية الدولة لخفض الانبعاثات وتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050 ومع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وقال إن التمويلات الخضراء لنحو 6 بنوك وطنية تجاوزت 190 مليار درهم خلال العام الماضي لتمويل مشاريع متنوعة في مجال الطاقة المتجددة وتحويل النفايات إلى طاقة والتكنولوجيا الخضراء، متوقعاً ارتفاع وتيرة هذه التمويلات خلال الفترة القادمة.

وأضاف “لتحقيق استراتيجية دولة الإمارات للحياد المناخي بحلول 2050، نحتاج إلى استثمارات كبيرة يجب على الجميع المساهمة فيها، ولا شك أن البنوك الوطنية سيكون لها جهود كبيرة في هذا الصدد لتمويل متطلبات الاستدامة وحماية البيئة وتوفير التمويلات الخضراء”.

وأوضح صالح أن اتحاد مصارف الإمارات سيشارك في فعاليات مؤتمر الأطراف “COP28” لتسليط الضوء على التزامنا التام بدعم ممارسات الاستدامة بالتماشي مع استراتيجية الدولة للحياد المناخي وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

ورداً على سؤال حول أسبوع أبوظبي المالي، قال جمال صالح أن هذا الحدث هو أكبر الفعاليات في هذا المجال على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فيما يجري العمل على أن يكون الأكبر في العالم.

وأكد أن القطاع المصرفي شريك استراتيجي في أسبوع أبوظبي المالي من خلال المشاركة بقوة في الجلسات عبر متحدثين ومتخصصين من البنوك الوطنية.

إقرأ أيضا:

موضوعات مثيرة وفعاليات عديدة تشهدها الدورة السابعة من “فينتك أبوظبي”

فيتش تتوقع تحقيق البنوك الإماراتية أرباحا قياسية بنهاية 2023

التحويلات المالية عبر بنوك الإمارات تلامس 11 تريليون درهم خلال 8 أشهر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.