qnb

سلطة دبي الاقتصادية تعلن أسماء 12 شركة ناشئة إنضمت لمسرعة «دبي إم آي تي ديزاين إكس»

ستسهم في تطوير مشاريع تلك الشركات

كتب:محمد بدوي

أعلنت سلطة دبي للمناطق الاقتصادية المتكاملة «دييز» ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) اختيارهما 12 شركة ناشئة للانضمام إلى الدفعة الأولى من مسرعة «دبي إم آي تي ديزاين إكس» (MIT DesignX Dubai)، التي قاما بإطلاقها في سبتمبر العام الجاري بهدف تسريع بناء المشاريع المبتكرة لمواجهة التحديات العالمية الأكثر إلحاحاً على مستوى البيئة الحضرية مثل المياه، والمناخ، والأمن الغذائي، والطاقة.

تطوير المشاريع

وستعمل هذه الشركات على تطوير مشاريع أعمالهم أثناء التحاقهم ببرنامج تدريبي شامل طوره معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وتم اختباره في مختلف أنحاء العالم. ويتكون البرنامج من ورش عمل ويتبع ذلك شهر مكثف من جلسات التصميم والأعمال، يستضيفها مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال «ديتك» في واحة دبي للسيليكون حتى فبراير 2024. وستحصل الشركات الناشئة أيضاً على التوجيه من الشركات المحلية وخريجي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، إضافة إلى المساعدة من الطلاب المتدربين لدى المعهد.

وقال «وليام شابل»، المدير المالي التنفيذي في «دييز»: «نرحب بالدفعة الأولى من الشركات الناشئة وتوفير مساحة العمل عالية التجهيز بما يلبي طموحاتهم، حيث ستعمل على توفير الحلول لتحديات البيئة والأعمال بالاستفادة من التكنولوجيا. ونحن بدورنا حريصون على إنشاء منظومة متكاملة لرواد الأعمال في مجال التكنولوجيا والاستدامة في دبي تمكنهم من تطوير حلول مبتكرة للتحديات الملحة ومشاركتها مع العالم».

12 شركة

قال جلياد روزنزويج، المدير التنفيذي لـ DesignX في كلية الهندسة المعمارية والتخطيط بمعهد MIT: أعجبت كثيراً بمواهب ريادة الأعمال التي تزخر بها دولة الإمارات، ووقع اختيارنا على 12 من الشركات الناشئة الأكثر إلهاماً. إنني متحمس لرؤية ما سيفعله المشاركون لتطوير أفكارهم المتنوعة من خلال برنامج مسرعة «دبي إم آي تي ديزاين إكس» وكيف ستعمل الفرق على تحسين أفكارهم المستدامة وابتكاراتهم التكنولوجية النوعية بمساعدة موظفينا وموجهينا.

وتشترك الشركات الناشئة المختارة في تركيزها على الاستدامة والتكنولوجيا. وتغطي مشاريعها أفكار مبتكرة، تشمل استخراج الماء من الهواء، وتبريد مراكز البيانات، ومبادرات إعادة التدوير، والحد من تلوث الهواء.

أسماء الشركات

وتضم قائمة الشركات المختارة في برنامج مسرعة «دبي إم آي تي ديزاين إكس» كلاً من «آكتيديفيت»، التي تربط مصادر البيانات المتباينة باستخدام محرك بحث خاص بها؛ و«آيرفي» التي تعمل على التخلص من ازدحام المركبات والحد من تلوث الهواء من خلال منصة ذكاء اصطناعي تكيفية وديناميكية؛ و«فيوز» FUSE، التي تركز على التحويل الكهربي للمركبات التجارية؛ و«أوثالو»، التي تسخر النفايات البلاستيكية المعاد تدويرها لإنتاج مواد بناء قوية للإسكان بأسعار معقولة؛ و«الترا كول»، التي تقترح حلاً مستداماً وفعالاً من حيث التكلفة للإدارة الحرارية لمراكز البيانات؛ و«ريكلسترز»، التي تركز على تحويل النفايات الطبية الصلبة إلى منتجات معاد تدويرها قابلة لإعادة الاستخدام؛ و«ريجني»، التي تقدم منصة لمنظومة المركبات الكهربائية؛ و«سمارتزي» وهي منصة لإدارة إنترنت الأشياء؛ و«كيوسك»، وهي منصة متخصصة تربط بين المشترين والبائعين للحلول المستدامة في مجال الضيافة؛ و«ساسووتر» التي تقوم ببناء نظام متطور قادر على توليد المياه مباشرة من الهواء؛ و«تايل جرين»، التي تركز على تحويل النفايات البلاستيكية منخفضة القيمة وغير القابلة لإعادة التدوير إلى أكثر من 40 مادة بناء باستخدام تقنية حاصلة على براءة اختراع؛ و«ذا سيربلس» The Surpluss، مشغل التكنولوجيا المناخية الذي يتخصص في إنشاء أنظمة صناعية مستدامة من خلال التحول الرقمي.

التعاون مع سيربلسيز

ومن جهة أخرى، كشفت «دييز» عن تعاونها مع (The Surpluss)، إحدى الشركات الناشئة التي تم اختيارها في البرنامج لإطلاق «مجموعة استدامة افتراضية» للشركات العاملة في واحة دبي للسيليكون، المنطقة الاقتصادية المتخصصة بالمعرفة والابتكار والمنضوية تحت سلطة «دييز»، بهدف تطوير مخطط فريد لمجتمعات الأعمال عالية الأداء والملتزمة بالمشاركة في العمل المناخي.

وكخطوة أولى، اختارت «دييز» ألف شركة في الواحة للانضمام إلى المجموعة وتمكين أفضل الشركات لديها من تفعيل التحول نحو الاستدامة. وسوف تتمكن تلك الشركات من الوصول إلى منصة «The Surpluss» لمشاركة وتبادل مواردهم الفائضة بشكل ربحي، والاستفادة من جلسات تدريبية مخصصة، وموارد دعم إضافية مثل مشروع «السباق إلى الصفر» وهو حاسبة لانبعاثات الشركات مدعومة من الأمم المتحدة لتحقيق الحياد المناخي، إضافة إلى فرص نوعية للتواصل وحضور الفعاليات الحصرية.

وستكون المجموعة مفتوحة أمام مجتمع الأعمال ككل في واحة دبي للسيليكون، والذي يضم أكثر من مؤسسة، وبالتالي أمام الجمهور، لتعزيز التزام الواحة بالتميز العالمي وبتوفير الفرصة لدعم مساعي الشركات في التحول نحو الاستدامة.

أجندة الاستدامة

وقال «وليام شابل»: «تؤكد هذه الشراكة التزامنا بتعزيز نشاطات البحث والتطوير في مجال الاستدامة عبر مختلف القطاعات، بما يتماشى مع أجندة الاستدامة في دولة الإمارات. ومن خلال دمج الأفكار المستقبلية المبتكرة وتمكين أفضل الشركات لدينا من خلال مجموعة الاستدامة، مع إمكانية الوصول إلى منصة (The Surpluss)، نهدف إلى دعم الشركات المؤثرة التي تركز على المناخ بحلول متطورة، مما يسهم في تحقيق رؤية الإمارات للابتكار المستدام والريادة البيئية عالمياً، خاصة وأن الدولة تستضيف حالياً مؤتمر الأطراف للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP28)».

إقرأ أيضا:

دبي تنظم مسابقة «كأس العالم للتكنولوجيا المالية» للشركات الناشئة مايو 2024 بجوائز مليون دولار (رابط الشروط والتسجيل)  

83 شركة إعلام إسبانية تطالب «فيسبوك» و «إنستجرام» و «واتساب» بـ600 مليون دولار

«إنوفيشن هب» ينظم «يوم المستثمر» لتشبيك الشركات الناشئة بالمستثمرين بدبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.