qnb

انطلاق فعاليات برنامج اكتشاف المبتكرين ورواد الأعمال بجامعة قناة السويس

أكد الدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس، أنه فى إطار رؤية الدولة وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي فى مجال ريادة الأعمال ودعم المبتكرين والنوابغ، حرصت جامعة القناة على دعم ونشر ثقافة ريادة الأعمال وتقديم كل سبل الدعم اللازم وتأهيل وتدريب الشباب وتوفير الإمكانيات التى تسمح لهم بإطلاق طاقاتهم وتنمية قدراتهم في الإبداع.

جاء ذلك خلال انطلاق برنامج اكتشاف المبتكرين ورواد الأعمال فى مصر، الذى تنفذه قطاع الدراسات العليا والبحوث بجامعة القناة، بالتعاون مع صندوق رعاية المبتكرين، وتحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور ماجد غنيمة مستشار المدير التنفيذى لصندوق رعاية المبتكرين.

وأضاف رئيس الجامعة أن هذا البرنامج يأتى تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وقرار المجلس الأعلى للجامعات، بإنشاء وحدة بكل جامعة لرعاية الطلاب الموهوبين والمُبتكرين،

موضحًا أن الاستثمار في العقل البشري هو التوجه السائد من خلال دعم شباب المبتكرين الذين يمتلكون أفكارًا ابتكارية فى صورة بحث يستطيع تنفيذه على أرض الواقع،

مشيرًا إلى أن هذا التوجه يساعد فى زيادة الدخل لدى الشباب وإيجاد فرص عمل لهم ولأصدقائهم من خلال تكوين شركات خاصة بهم نتاج ابتكاراتهم.

وفى كلمتها أشارت الدكتورة ماجدة هجرس، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، إلى أن خطط الدولة تغيرت من التوجه نحو السعي لنشر الأبحاث دوليًّا، وأصبحت الآن خطط الدولة تنظر إلى الاقتصاد المعرفي والتحول من النشر إلى الابتكار.

مشيرة إلى أن البرنامج يهدف إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال وتحويل الأفكار الابتكارية والبحثية إلى مُنتجات قابلة للتسويق؛ وذلك دعمًا لدور البحث العلمي التطبيقي المتوجه إلى حل المشكلات المجتمعية.

وأشار الدكتور محمد شقيدف، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن الجامعة لديها مجموعة من الطلاب الذين يمتلكون المهارة والقدرة الإبداعية، موضحًا أن البرنامج يهدف إلى الربط بين صندوق دعم المبدعين وبين الطلاب لحل أهم المشاكل التى تعوقهم لتخرج ابتكارتهم إلى النور وتصبح منتجًا له مواصفات ومميزات تستطيع المنافسة فى السوق.

أما فى كلمة الدكتور ماجد غنيمة، مستشار المدير التنفيذي لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ، فأوضح أن الجامعة منبر العلم والخبرة والابتكار، مشيرًا إلى أننا نسعى لأن تكون الجامعة نقطة انطلاق داخل المحافظة من أجل تفعيل خبرة الأساتذة وتفعيل طاقات الشباب والابتكارات الموجودة،

مؤكدًا أن التوجه الآن يسعى لتحويل البحث الابتكارى إلى مشروعات فى السوق نستطيع من خلالها نقل التكنولوجيا من الجامعة إلى السوق.

وأوضح الدكتور أحمد جمال خطاب، مدير نادى ريادة الأعمال بالجامعة، أن رواد الأعمال يواجهون العديد من التحديات؛ من أهمِّها مدى استيعاب التكنولوجيا ودرجة تعليم وتدريب رواد الأعمال ومدى قدرتهم على المنافسة وابتكار منتجات جديدة.

وأكد أن الجامعة لا تبخل فى تقديم كل أوجه الدعم لطلابها وباحثيها من أجل نقل التكنولوجيا من الجامعة إلى السوق.

المصدر: جريدة المال

اقرأ أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.