qnb

رئيسة مجلس النواب الأميركي تفصح عن تفاصيل شراء زوجها أسهمًا بقيمة مليوني دولار من شركة تيسلا

كشفت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وهي ديمقراطية من كاليفورنيا، في إفصاح تم الإعلان عنه أن زوجها المستثمر قد اشترى أكثر من مليوني دولار من أسهم تيسلا الأسبوع الماضي، وهو ما يمثل أحد أكبر استثمارات رأس المال لبيلوسي هذا العام حيث يواجه المشرعون موجة من التدقيق الذي يستهدف نشاطهم في التداول.

 

شراء أسهم تيسلا

كشفت بيلوسي، في إفصاح مقدم، أن زوجها، بول بيلوسي، قام بتنفيذ 25 خيارًا من خيارات الشراء يوم الخميس لشراء 2500 سهم من أسهم تيسلا، بقيمة 2.2 مليون دولار تقريبًا في ذلك الوقت؛ حيث كانت ستنتهي مدة عقود الخيارات يوم الجمعة.

 

كشفت رئيسة مجلس النواب عن الخيارات في ديسمبر/كانون الأول، عندما اشتراها زوجها بسعر تنفيذ قدره 500 دولار مقابل ما يتراوح من 500 ألف دولار ومليون دولار؛ في ذلك الوقت، كشف الزوجان أيضًا عن استثمارات في شركة AllianceBernstein و Apple و Walt Disney Company.

 

وفي ظل انتعاش السوق الأوسع نطاقًا، الثلاثاء، ارتفعت أسهم تيسلا بنحو 10٪ منذ شراء بيلوسي الخيارات، بما في ذلك 8٪ يوم الثلاثاء وحده. ومع ذلك، لا يزال السهم منخفضًا بنسبة 19٪ تقريبًا من أعلى مستوى سجله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

أسهم تيسلا ليست أول خيارات مرتفعة القيمة يراهن بيلوسي عليها ضمن أسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة، ففي العام الماضي، حقق بول بيلوسي نحو 5 ملايين دولار من عقود الخيارات المرتبطة بأسهم ألفابيت.

 

لم يستجب مكتب بيلوسي على الفور لطلب فوربس للتعليق على الصفقة.

 

بموجب قانون وقف التداول بناء على المعلومات الداخلية في الكونغرس لعام 2012، يجب على المشرعين الكشف عن معاملات الأسهم التي تتم شخصيًا أو بواسطة أزواجهم أو أطفالهم المعالين في غضون 45 يومًا.

 

مواجهة التدقيق

خضعت الاستثمارات الشخصية للمشرعين لمزيد من التدقيق منذ أن أدت سلسلة من التداولات من قبل مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي إلى استقالات رفيعة المستوى في الأشهر الأخيرة.

 

وساعدت إجراءات السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الفيدرالي، في تعافي سوق الأسهم خلال جائحة كوفيد-19 ولكنه كشف منذ ذلك الحين عن قواعد تحظر المسؤولين من تداولات الأسهم الفردية، ولا يزال الكونغرس يدرس الخطوات التي ينبغي أن يتخذها.

 

رفضت بيلوسي في البداية فكرة الحظر في ديسمبر/كانون الأول ، قائلة: “نحن اقتصاد سوق حر. المشرعون يجب أن يكونوا قادرين على المشاركة في ذلك”، لكنها غيرت من موقفها بعد ذلك. في فبراير/شباط الماضي، وجهت بيلوسي لجنة إدارة مجلس النواب للعمل على تشريع يمنع المشرعين من تداول الأسهم الفردية. ومن المتوقع التصويت عليه هذا العام.

 

أرقام وحقائق

بيلوسي ليست الوحيدة بين المشرعين الذين يجرون صفقات باهظة الثمن. وفقًا لمنصة البيانات المالية Quiver Quantitative، فقد كشف النائبان أوش غوتهايمر (ديمقراطي من نيوجيرسي) وجون رذرفورد (جمهوري من فلوريدا) الأسبوع الماضي عن أكثر من عشرين عملية تداول للأسهم – بقيمة أقل من 500 ألف دولار في المجموع، عبر شراء أسهم شركات مثل تيسلا وVerizon وUPS، بجانب بيع أسهم Etsy وسناب وفيسبوك.

 

من المقرر أن يعقد المشرعون جلسة استماع حول إصلاحات تداول الأسهم في الأسابيع المقبلة، حيث تم تأجيل جلسة الاستماع حول الموضوع التي كان مقرر عقدها، الأربعاء الماضي.

 

تقدر ثروة بيلوسي بنحو 115 مليون دولار، وفقًا لتحليل الإفصاحات لعام 2018 الذي أجراه مركز السياسة المستجيبة Center for Responsive Politics، ما يجعلها من بين أغنى 10 مشرعين.

اقرأ أيضا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.