qnb

المجموعة المالية اليابانية Mizuho تعتزم مضاعفة عملائها في قطاع الشركات الناشئة

تستهدف المجموعة المالية اليابانية Mizuho مضاعفة عملائها في إدارة الثروات، من خلال الاستفادة من أصحاب الملايين الجدد الذين يعانون من انخفاض السيولة النقدية ويحتاجون إلى تمويل يدعم شركاتهم الناشئة.
التوسع في الإقراض

قال المدير العام لفريق المشروع الاستراتيجي لإدارة الثروات بالبنك، ماسايوكي ساكاي، إن ثالث أكبر بنك في اليابان يهدف إلى ضم 1000 أسرة إلى وحدة الثروة الخاصة به بحلول هذا الوقت من العام المقبل، والتي تبلغ 600 أسرة في الوقت الحالي.

من المتوقع أن توظف المجموعة المالية تلك الأموال لتمويل قروض لأصحاب الشركات الناشئة، الذين نمت حيازاتهم من الأسهم بشكل حاد في أعقاب العروض العامة الأولية، في حين أن الدخل النقدي لهم ما زال متواضعًا.

توفر المجموعة المالية ميزوهو التمويل لأصحاب الملايين في الاكتتاب العام مدعومًا بأسهم المالكين كضمان، بحسب بلومبيرج.

وقال سكاي:”القروض المدعومة بالأسهم هي إحدى أدوات إقامة علاقات طويلة الأمد مع هذه الثروات الجديدة، والتعليقات الجيدة من أحد العملاء من المرجح أن تدفع الآخرين إلى المتابعة”.
وأوضح ساكاي خلال مقابلة تليفزيونية معه، “هناك الكثير ممن لا يمتلكون منازلهم”، مضيفًا أن الكثيرين يحتاجون إلى السيولة لتوسيع الأعمال والاستثمار في مشاريع أخرى. “نود الاستجابة لاحتياجاتهم التمويلية في الوقت المناسب”.

تتدافع عدة مجموعات مالية في اليابان نحو التوسع في إدارة الثروات ومنح قروض للأفراد، ما جعل السوق تشهد مزيدًا من المنافسة، وذلك بعدما قامت مجموعة ماتسوبيشي المالية وسوميتومو ميتسوي المالية باعتبار إدارة الثروات استراتيجية أولوية خلال السنوات الأخيرة.
وأكد ساكاي أن نحو 90٪ من الأرباح في قسم إدارة الثروات يأتي من أصحاب الأعمال، وعملاؤها الرئيسيون هم عائلات لديها أصول تزيد على 3 مليارات ين (25 مليون دولار).
المجموعة المالية اليابانية

بنك ميزوهو هو أحد البنوك العالمية الذي يمتلك أحد أكبر قواعد العملاء في اليابان، ويضم شبكة دولية واسعة تغطي المراكز المالية والتجارية في جميع أنحاء العالم.
تمتلك المجموعة أكثر من 100 فرع ومكتب خارج اليابان، وتخدم احتياجات الشركات والاستثمارات المصرفية لعملائها في جميع أنحاء العالم، بحسب موقعها الإلكتروني.

قامت ميزوهو اليابانية بتغييرات تنظيمية خلال السنوات الماضية لصقل نهجها نحو الإقراض.
وأنشأت فريق المشروع الاستراتيجي لإدارة الثروات في أبريل/نيسان 2020

وأسست مجموعة من المصرفيين تسمى مستشاري الثروة داخل وحدتها المصرفية الأساسية في يوليو من العام الماضي، كما توظف حاليًا نحو 30 مستشارًا للثروة.

اقرأ أيضا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.