«جوميا» توقع شراكة مع «UPS»

أعلنت جوميا اليوم عن شراكة تتيح لشركة “UPS” الاستفادة من الإمكانات اللوجستية والبنية التحتية لجوميا لتنمية خدمات التوصيل في أفريقيا.

و ستعمل “UPS” علي تقديم العديد من حلول التوصيل لعملائها وذلك من خلال الاستفادة من البنية التحتية لجوميا في أفريقيا، بما في ذلك تسليم الطرود من الباب إلى الباب وتحصيلها، مع مجموعة متنوعة من خيارات الدفع.

وستسمح هذه الشراكة أيضًا لشركة “UPS” بالاستفادة من الشبكة الواسعة لمحطات التسليم والتوصيل على جوميا لتوسيع نطاق وصول “UPS” وتغطيتها عبر المزيد من البلدان والمدن في إفريقيا، وسيغطي التعاون مبدئيًا كينيا والمغرب ونيجيريا، مع خطط للتوسع في غانا وساحل العاج، وبعد ذلك إلى البلدان الأفريقية المتبقية حيث تعمل جوميا.

وقال أبورفا كومار سينيو، نائب رئيس الخدمات اللوجستية لجوميا إن البنية التحتية اللوجستية واحدة من أكثر الجوانب تحديًا في بيئة العمل حيث كان هذا التحدي حافزًا للشركة مكنتها من بناء منصة لوجستية لا مثيل لها في إفريقيا تقدم للبائعين والمستهلكين خدمات توصيل موثوقة ومريحة وفعالة من حيث التكلفة, مضيفا أن الشركة حاليا تساعد الشركات الأخرى في التغلب على تحديات البنية التحتية هذه من خلال منحهم إمكانية الوصول إلى منصتنا اللوجستية.

intel 728

و أعرب عن سعادته لإتاحة الفرصة للدخول في شراكة مع “UPS” وهي شركة لوجستية عالمية رائدة، لتقديم حلول الميل الأخير لهم في إفريقيا, مضيفا أن ذلك يعتبر بمثابة إثبات لقوة نظامنا اللوجستي وكذلك حافزًا لمضاعفة الجهود لتعزيز الخدمات اللوجستية على مستوى عالمي في أفريقيا.

و قال جريجوري جوبا بيل، نائب رئيس الهندسة والعمليات لشبه القارة الهندية والشرق الأوسط وإفريقيا، “UPS” إن هذه الشراكة ستساعد الشركات الصغيرة و المتوسطة الحجم في أفريقيا ,التي تشكل 90 % من جميع الأعمال التجارية في القارة وهي العمود الفقري للاقتصاد حيث يشبه نهج “UPS” الشراكة مع جوميا مما يوفر مسارًا للشركات للتواصل بسرعة وبشكل موثوق به مع عملاء جدد في جميع أنحاء العالم من خلال الشبكات العالمية الأمر الذي يؤدي إلى تسريع نمو إيراداتهم.

يشار إلى أن (NYSE: UPS) هي واحدة من أكبر الشركات في العالم، بإيرادات تبلغ 97.3 مليار دولار عام 2021، وتوفر مجموعة واسعة من الحلول اللوجستية المتكاملة للعملاء في أكثر من 220 دولة وإقليم.

 

اقرأ أيضا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.